مارس 23 – 24 2021

بيروت، لبنان

اجتماع اليوم الاول :

عقد المؤتمر المشترك  في بيروت ، لبنان ، وجاهياً وايضا عبر تقنية الفيديو للوفود في آسيا والمنطقة العربية. تم تنظيم المؤتمر من قبل الجمعية الآسيوية للسكان والتنمية (APDA) ومنتدى البرلمانيين العرب حول السكان والتنمية (FAPPD) ، واستضافه البرلمان اللبناني ، وبدعم من الصندوق الائتماني الياباني (JTF) وصندوق الأمم المتحدة للسكان. (NUFPA) ، بالتعاون مع الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة (IPPF). شارك  في الاجتماع أكثر من 90 شخصًا من أكثر من 15 دولة ، بما في ذلك برلمانيون من دول عربية وآسيوية وممثلون عن اللجان الوطنية للسكان والتنمية ، ومنظمات الأمم المتحدة ، ومنظمات المجتمع المدني.

الجلسة الافتتاحية :

سعادة النائب بيار بو عاصي ، عضو مجلس النواب اللبناني

رحب ابو عاصي بالوفود المشاركة في المؤتمر. وقال إن جدول الأعمال سيعزز العمل الذي أنجزته المنطقتان في مجال السكان والتنمية. وذكّر بأن العالم أصبح قرية صغيرة ، وأن الوباء تسبب في كثير من المصاعب وأثر في العالم. وقال إن الوباء لم يكن التحدي الأول ولن يكون الأخير.

سعادة النائب . Teruhiko Mashiko ، عضو البرلمان الياباني، عضو مجلس إدارة APDA ، نائب رئيس JPFP

رحب ماشيكو بالوفود وشكرهم على المشاركة وشكر المكتب الإقليمي لصندوق الامم المتحدة للدول العربية على دعمهم المستمر.

وقال إنه بينما كان العالم في وضع صعب جراء جائحة كورونا ، كان هناك أمل لأن هناك دلائل على أن وسائل محاربته يجري تطويرها. إن معالجة القضايا السكانية أمر أساسي لتحقيق التنمية المستدامة. تأثر أكثر من 115 مليون شخص بفيروس COVID-19 ، وتوفي أكثر من 2.5 مليون شخص على مستوى العالم. ومع ذلك ، كان من المهم أن نتذكر أن عشرات الملايين من الأطفال يولدون كل عام.

سيركز هذا المؤتمر على الصحة الإنجابية والحقوق والعنف القائم على النوع الاجتماعي (GBV). في ظل جائحة COVID-19 ،لقد تم تحويل الموارد البشرية والمالية من برامج السكان والحقوق الإنجابية إلى الاستجابات لـ COVID-19 ، مما أدى إلى زيادة حالات الحمل والولادة غير المرغوب فيها وعواقب سلبية أخرى. كما كانت هناك زيادة مقلقة في العنف القائم على النوع الاجتماعي.

الدكتور لؤي شبانة ، المدير الإقليمي لصندوق الأمم المتحدة للسكان ASRO

شكر الدكتور شبانة البرلمانيين الآسيويين والعرب على جهودهم خلال فترة انتشار فيروس كورونا. وقال إنه كان هناك الكثير من الأبحاث حول تأثير الوباء على السكان ، وقد أظهر أن النساء يتأثرن أكثر من أي مجموعة أخرى. لقد شكلوا 70٪ من العاملين في الخطوط الأمامية – وخاصة العاملين في القطاع  الصحي. كانت معدلات وفيات النساء أعلى ، لا سيما بين كبار السن.

قال إنه زار اليمن مؤخرًا. في هذه المنطقة ، تموت امرأة أثناء الولادة كل ساعتين. للبرلمانيين أهمية حاسمة في ضمان رعاية المرأة. ومن الأهمية بمكان أن يتم سن تشريع لمنع العنف ضد المرأة والمعاقبة عليه. قدم الدكتور شبانة حالة من اليمن ، حيث التقى بامرأة مطلقة تبلغ من العمر 14 عامًا وجدة تبلغ من العمر 27 عامًا. قام زوجها وحماتها بإساءة معاملة الجدة في سن 27 حتى قررت المغادرة. وأشار إلى أن هذه ليست حالة منفردة. كانت هناك العديد من الحالات المماثلة الأخرى عبر الدول العربية والآسيوية.

وقال الدكتور شبانة إن التعاون بين البرلمانيين العرب والآسيويين ضروري لأن المشرعين لعبوا دوراً حاسماً في التشريع وتمويل البرامج. لقد تسبب COVID-19 في انتكاسة بعض النجاحات التي حققوها على مر السنين ، وكان من الضروري التفكير بطرق إبداعية لضمان التغيير الفعال.

سعادة الدكتور طلعت عبدالقوي ، عضو البرلمان المصري

حيث القى الكلمه نيابةٍ. عن سعادة الدكتورعبد الهادي القصبي رئيس منتدى البرلمانيين العرب للسكان والتنمية ، حيث  رحب بالمشاركين في المؤتمر. وقال إن هذا الاجتماع كان حاسما للمناطق التي تواجه جائحة كوفيد -19 ، والتوصيات التي سيتم تطويرها خلال هذا الاجتماع ستمنح البرلمانيين خارطة طريق للتصدي للوباء بشكل فعال. وأشار إلى أهمية هذا اللقاء بالنسبة للجانب المضيف – اللبنانيين – كدلالة على استقرار وازدهار هذا البلد. وأعرب عن أمله في أن يجرى المشاركون مناقشة مثمرة في المستقبل وأن يأتوا بأفكار بناءة. رحب بالمشاركين بأن يكون الاجتماع القتدم في مصر .

الجلسة 1: أهمية تنفيذ الالتزام بالمؤتمر الدولي للسكان والتنمية25 و تأثير جائحة كورونا على القضايا السكانية .

الوزير المفوض طارق النابلسي، مدير إدارة التنمية والسياسات الاجتماعية، جامعة الدول العربية

وقد بدأ الوزير النابلسي عرضه بالترحيب بالوفود المشاركة في الاجتماع نيابة عن جامعة الدول العربية. وأظهر تقرير عن أثر وباء COVID-19 في المنطقة العربية آثارا مباشرة على المواطنين، وأشار إلى أولويات تنفيذ جدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وجدول أعمال التنمية المستدامة لعام 2030. ونظر التقرير في العواقب الصحية والبيئية وأثرها على الضعفاء بمن فيهم المسنون. وقدرت أن المنطقة ستفقد 1.7 مليون وظيفة، مما يؤدي إلى ارتفاع حاد في معدل الفقر. وحذر التقرير من انه سيكون هناك انخفاض فى الطبقة المتوسطة وسينقل ثمانية ملايين شخص الى خط الفقر . وقد ألقى الضوء على تأثير الوباء على النظام التعليمي. ولاحظت أن الوصول إلى المعدات والتكنولوجيا غير متاح للفقراء، وأن الاعتماد على المعدات الرقمية يضر بالأشخاص الذين يعانون من إعاقات بصرية وصوتية.

وأوصى التقرير دول الجامعة العربية بإنشاء أربعة مجالس وزارية تتعلق بالقطاع الاجتماعي والصحة والسكان وثلاث لجان عليا تتعلق بالمرأة والأسرة والطفل. وشملت مجالات التعاون الأخرى الحوارات المتعلقة بالعلم وحقوق الإنسان. ويمكن للدول أن تعمل بعد ذلك بالتعاون مع بعضها البعض والشراكة مع وكالات الأمم المتحدة.

وقال الوزير النابلسي إن خبراء من 14 دولة اجتمعوا عبر تقنية زووم لمناقشة التحديات التي واجهها العاملون في القطاع الصحي خلال اجتماع الهيئة. وشمل ذلك نقص معدات الحماية الشخصية. كما يهدف الاجتماع إلى وضع استراتيجيات لمكافحة الوباء. وأكد المشاركون ومنظمة الصحة العالمية من جديد حق الشعب الفلسطيني في الحصول على جميع الخدمات الصحية. كما نظمت جامعة الدول العربية اجتماعا لكبار المسؤولين لتعزيز المبادرات الوطنية لمكافحة ال COVID-19 والحد من آثاره على الأشخاص ذوي الإعاقة وفقا للمبادئ التوجيهية لصندوق الأمم المتحدة للسكان. وأوصى الفريق بإشراك المعوقين في سياساتهم الرامية إلى مواجهة الوباء.

وأوصى التقرير بإدراج الأشخاص ذوي الإعاقة في السياسات الحكومية الرامية إلى مواجهة الوباء. وقد وضعت برامج مختلفة للدعم التقني للحكومات والأطراف المتضررة، بما في ذلك العاملون في القطاع الخاص، والأسر المحدودة الدخل، والعاطلون عن العمل، والمسنون، حتى يتمكنوا من الحصول على المعلومات والحد من أثر الوباء.

وتشجع الفئات الضعيفة على رقمنة الخدمات. وقد وضعت خطة من 15 نقطة للحد من أثر ذلك على المرأة. كما أطلق القطاع الاجتماعي مبادرة لحماية النساء في مخيمات اللاجئين والنساء تحت الاحتلال.

وبدعم من صندوق الأمم المتحدة للسكان، أطلق القطاع الاجتماعي حملة تثقيفية لمواجهة الفيروس التاجي تحت وسم #COVID-19TalkAboutYourStory، مما يتيح رصد التجارب الناجحة للأطفال للتغلب على الأزمة. ونظم برنامج مماثل للشباب. وأشار الوزير النابلسي إلى أن اللاجئين يثقلون كاهل الحكومات لأنه من الضروري تقديم خدمات الرعاية الصحية للاجئين والنازحين.

النائب بيار ابو عاصي / عضو مجلس النواب اللبناني

وقال إنه على الرغم من أن تأثير COVID-19 كان مماثلا في العديد من البلدان من حيث أنه يهدد الصحة، فإن الحل الوحيد للأزمة – التطعيم – هو خلق قضايا حيث لا توجد مساواة في الوصول بين البلدان. كما كان تأثير COVID-19 على الصحة النفسية والعقلية للمواطنين كبيرا أيضا. وبسبب الإغلاقات، تقع مسؤولية التعليم على عاتق الأم. كان عليها الآن أن تخلط بين أدوار كونها أما وكونها معلمة. وهناك قلق من أن نوعية التعليم على الإنترنت سيئة، ولذلك يجري التضحية بالأطفال بسبب ذلك. ويتعين على هؤلاء الأطفال أن يكونوا قادرين على المنافسة لأن لبنان، كبلد، كان يتنافس مع الهند والصين والبرازيل والدول الاسكندنافية وكان الأطفال سيفقدون عامين من التعليم.

وكان الأثر على الاقتصاد أيضا أزمة، وقد أجلت اللجنة المشتركة بين ال 19 والمشاريع لمدة سنتين إلى ثلاث سنوات. وستستعيد البلدان الأكثر موارد عافيتها بأسرع ما يمكن، في حين كان هناك خوف من أن يفقد لبنان مواطنين مهرة بسبب الهجرة.

وهناك العديد من القضايا الأخرى مثل العنف المنزلي، وزواج الأطفال، والإسكان، وما إلى ذلك التي تحتاج إلى حل. ويتعين على البرلمانيين مواجهة هذه الصعوبات وضمان الميزانية والتشريعات المناسبة لمعالجة هذه الصعوبات.

المناقشة :

حيث ترأس الجلسة سعادة النائب عاصم اعرجي، عضو البرلمان لبنان، رئيس لجنة الصحة في البرلمان اللبناني، قال إن الوضع الاقتصادي الضعيف في لبنان تفاقم بسبب تدهور الليرة اللبنانية مقابل العملات الأخرى، وأن القطاع الصحي يعاني. وبسبب الفيروس التاجي، كان هناك 1000 مريض في العناية المركزة و1400 مريض آخر في المستشفى. وقد خلق الوباء مشكلة لقطاع الصحة لأن استيراد المعدات الطبية كان مكلفا. وبدون الدعم المالي من الحكومة، لن يبقى القطاع الصحي على قيد الحياة لأكثر من ثلاثة أشهر. وبسبب عدم الاستقرار السياسي في البلاد، غادر العديد من الأطباء للعمل في دول عربية أخرى. فقد الآلاف وظائفهم، ويعيش حوالي 25٪ من السكان على أقل من 3 دولارات في اليوم.

لم يكن لبنان هكذا من قبل ، بل كان وجهة لكل المشرق. الآن يمكنك أن ترى معارك تندلع خارج المتاجر حيث يكافح الناس للحصول على منتجات مدعومة. كما أن لبنان يضم 1.5 مليون لاجئ سوري نازح ونازح فلسطيني يحتاجون إلى التطعيم. وينبغي أن تكون هذه مسؤولية دولية وليس مسؤولية لبنان فحسب.

المشاركون :

أحد المندوبين قائلا إنه على الرغم من وجود أوبئة من قبل، مثل الإيبولا ومتلازمة الشرق الأوسط التنفسية، فإن COVID-19 أثرت على جميع البلدان. والآن، وبينما تحولت الأولويات نحو مكافحة الوباء، استمرت المشاكل القائمة. على سبيل المثال، في كل ساعة في العالم العربي، تموت امرأة بسبب سرطان الثدي. وأظهرت تجربة وباء الإيبولا أن معدل وفيات الإيبولا أقل من معدل الوفيات الناجم عن الخدمات السيئة المقدمة للأمهات. وقال إن لبنان ملتزم بأهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك التغطية الصحية الشاملة والصحة الإنجابية. ومن بين الأشخاص الضعفاء المعوقون، ويمكن للتشريعات المتخصصة تمكينهم من تأمين الحصول على الخدمات والتعليم.

مندوب آخر قائلا إن إنهاء العنف القائم على نوع الجنس وزواج الأطفال هو أهم أهداف الصندوق. كانت هناك بعض المؤشرات في العالم العربي على أن ختان الإناث يؤثر على 55٪ من الفتيات اللواتي تتراوح أعمارهن بين 15 و19 عاما، وأن واحدة من كل خمس فتيات تتزوج قبل سن 18 عاما. وأعرب عن القلق من أن يؤدي الوباء إلى زواج 13 مليون طفل ومليوني عملية ختان للإناث كان يمكن منعها. وللعمل على تحقيق أجندة عام 2030، أطلق صندوق الأمم المتحدة للسكان أول سفير رقمي للفتيات – اسمه مريم. وهي فتاة عربية تبلغ من العمر 15 عاما تدعو إلى التغيير لتحسين واقع العديد من المراهقات. وبالإضافة إلى ذلك، يعمل الصندوق مع اليونيسيف للقضاء على ختان الإناث، وتنفيذ أكبر برنامجين لوقف هذه الممارسات. وهذه البرامج متاحة في مصر وجيبوتي والسودان والصومال وقد حققت نجاحا كبيرا منذ عام 2008، ولكن COVID-19 أثرت على تقديم الخدمات. ولهذا السبب أوصى الصندوق بأن تشمل البرامج برنامج “ميكان” (mechan) الذي يقوم بأنشطة.

وقال مندوب ثالث، وهو من الاتحاد اللبناني للمعوقين، إنه مسرور بمناقشة الإعاقة في جلسات الاجتماع لأن لبنان به العديد من الأشخاص ذوي الإعاقة – بل وأكثر من ذلك أصيبوا بإعاقة بعد انفجار بيروت.

الجلسة الثانية: معالجة الصحة والحقوق الإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي في المنطقة العربية.

النائب سهيل العليوني ، عضو مجلس نواب الشعب اللبناني .

وقال إن تونس لديها ظروف مشابهة جدا للبنان. وأعرب عن أمله في أن يتم حل وباء COVID-19 قريبا. ثم مر بتاريخ المؤتمر الدولي للسكان والتنمية(25). وكان الاجتماع الأخير في نيروبي، حيث اجتمع البرلمانيون والمجتمع المدني والحكومات والمنظمات المجتمعية لتجديد التزاماتهم بتحقيق أهداف التنمية المستدامة – بما في ذلك إنهاء وفيات الأمهات، وعدم تلبية الاحتياجات لتنظيم الأسرة، والعنف القائم على نوع الجنس.

ثم قدم آخر الإحصائيات من العالم العربي. وشملت هذه الزيادة في استخدام وسائل منع الحمل من 11 في المائة في عام 1969 إلى 33 في المائة في عام 1994 و 48 في المائة اليوم. واعترف بأن هذا المجال في العالم العربي متخلف كثيرا عن تحقيق الأهداف. وقال إن لكل طفل الحق في العيش بكرامة، والتعليم، وإيجاد عمل لائق، وأن نجاح ذلك مرتبط بعدد الأطفال في الأسر.

وأعرب عن قلقه لأن وباء COVID-19 قد أدى إلى زيادة في أعداد النساء اللاتي يمتن أثناء الولادة بسبب انقطاع الخدمات الصحية ولأن النساء يخشين طلب المساعدة الطبية، ولا سيما الولادة بمساعدة قابلة.

كما اعرب عن قلقه ازاء العدد الكبير للعرائس القاصرات الذى يقدر ب700 الف وقال ان واحدة من كل ثلاث فتيات تتزوج قبل سن الثامنة عشرة . ويلزم بذل جهود لخفض أعداد العرائس الأطفال في العالم العربي للحفاظ على صحتهن العقلية والنفسية والبدنية. وتعني النزاعات في ليبيا واليمن وسوريا والعراق أن هناك العديد من القضايا في معالجة الصحة والحقوق الإنجابية، فضلا عن حقوق النساء والفتيات. وقال إن القابلات يمكن أن يلعبن دورا حاسما في خفض وفيات الرضع، ويشاركن مثالا في إندونيسيا أدى فيه تدريب القابلات إلى انخفاض وفيات الأمهات.

وبسبب التحسن في تنظيم الأسرة، انخفض معدل الخصوبة الإجمالي في العالم العربي. وفي عام 1969، كان هناك 6.9 أطفال لكل زوجين؛ وفي عام 1969، كان عدد الأطفال لكل زوجين 6.9 أطفال؛ وفي عام 1969 كان عدد الأطفال 6. في عام 1994 كان 4.5 ، والآن كان 3.3. ولا تزال هذه الإحصاءات مرتفعة للغاية. وأكد أن التقدم المحرز في برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية قد توقف في إطار الجائحة COVID-19، ومن ثم يلزم اتخاذ المزيد من الإجراءات.

السيدة لينا صبرا، المديرة التنفيذية للجمعية اللبنانية لصحة الأسرة

أوضحت الالتزامات التي قطعت في المنطقة العربية. اعتمدت معظم الحكومات خطط عمل بشأن الصحة الإنجابية والصحة الجنسية في برامج عملها لبرنامج التنمية المستدامة لعام 2030. وقد أعطى هذا الإطار الحكومات زخما متجددا لتحقيق أهداف الصحة الإنجابية والصحة الجنسية، وأحرز بعض التقدم في العقود الماضية. ومع ذلك، لا يزال هناك الكثير مما ينبغي عمله لتحقيق الأهداف. وهناك 190 مليون امرأة يرغبن في تجنب الحمل ولكنهن لا يعرفن أو يحصلن على وسائل منع الحمل.

وتعرضت امرأة من بين كل ثلاث نساء للعنف من جانب الشريك أو العنف الجنسي. وقد تكون الصحة والحقوق الجنسية والإنجابية منقذة للحياة، ولكن هذه التطلعات التقدمية لم تترجم إلى إجراءات على الصعيد الوطني، ونتيجة لذلك، لم تتأثر حياة المرأة.  

عقد مؤتمر قمة نيروبي للتعجيل بتنفيذ جدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية. واجتمعت الحكومات والبرلمانيون والمجتمع المدني والأكاديميون والقطاع الخاص والمؤسسات المالية الدولية وغيرها من أصحاب المصلحة المعنيين لضمان الوفاء بجدول أعمال عام 2030. والتزمت المؤسسة بجعل جدول الأعمال هذا حقيقة واقعة وضمان حصول الجميع على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية، والإجهاض المأمون، والتثقيف الجنسي، وأنه تم إنهاء العنف الجنسي والعنف الجنساني.

وبالنسبة للعالم العربي، قدمت 12 حكومة 69 التزاما. ومن بين هذه الالتزامات، ارتبط 59 التزاما ارتباطا مباشرا بمواضيع ذات أولوية، بما في ذلك الحصول على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية. وعقب مؤتمر القمة، اعتمدت بعض البلدان نهجا أكثر تقدمية، وإن كان لا أحد قد التزم بعمليات إجهاض مأمونة بسبب القوانين في البلدان.

وقد زاد وباء COVID-19 من العنف القائم على نوع الجنس، وانخفضت إمكانية الحصول على خدمات الصحة الجنسية والإنجابية. ودعت العالم أجمع إلى التركيز على التزامات نيروبي وترجمتها إلى إجراءات ملموسة. ولتحديد أولويات الصحة والصحة والصحة، يجب على الحكومات اعتماد نهج استراتيجي يتعلق بالصحة والصحة والصحة والتركيز على التغطية الصحية الشاملة وأهداف التنمية المستدامة.

جلسة مناقشة :

رئيس الجلسة : النائب الدكتورة خديجة الهام / عضو البرلمان الافغاني

وأعربت عن سرورها بالنقاش، الذي يتعلق أساسا بأهداف التنمية المستدامة والعنف القائم على نوع الجنس. وفي أفغانستان، ظلت الحالة الأمنية متقلبة للغاية، ولم تتمكن النساء من مغادرة منازلهن للعمل، وكان العنف القائم على نوع الجنس مرتفعا جدا.

وقال عضو يمثل فلسطين إن الفتيات الصغيرات في فلسطين يقتلن كل يوم لأسباب مختلفة، وأن المجرمين لا يعاقبون على النحو الصحيح . واقترحت تجريم جميع أعمال العنف ضد المرأة. وأضافت أن التنمية المستدامة هي أحد التحديات في فلسطين بسبب الاحتلال الإسرائيلي. وطلبت من البرلمانيين في البلدان العربية الضغط لإجبار إسرائيل على الالتزام بالقوانين الدولية وإعادة اللاجئين إلى أراضيهم. وقالت أيضا إنه من المهم إطلاق سراح الأشخاص من أصل فلسطيني من السجون الإسرائيلية.

وردا على أسئلة من الحضور، أوضح أن وسائل منع الحمل التقليدية والحديثة تستخدم في تونس وأن النساء يحصلن على الإجهاض الطبي.

سعادة النائب سامي فتفت ، عضو مجلس النواب اللبناني

لقد مثل النائب سامي فتفت فئة الشباب في الاجتماع ، بوصفه أصغر البرلمانيين سنا. وأشار إلى أن إغلاق الحكومة قد ترك أثرا اجتماعيا ونفسيا وجسديا على الشباب. وجدوا الحياة صعبة لأنه كان هناك نقص في الدعم. وقد أثرت البطالة وانعدام الآفاق على صحتهم النفسية. وأدى ذلك ببعضها إلى المخدرات والبعض الآخر إلى الاكتئاب.

وكان تعطيل التعليم خلال الجائحة كارثة، لا سيما وأن العديد من الشباب لم يتمكنوا من الاتصال بالإنترنت ولم يتمكنوا من المشاركة في العروض التعليمية عبر الإنترنت. وأدى ذلك إلى نسبة أكبر من المتسربين من المدارس.

كان الاقتصاد اللبناني هشا، ويعمل العديد من الشباب في القطاع غير الرسمي حيث يفتقرون إلى حماية العمال. وكان أكثر الناس تأثرا ب COVID-19 هم الشباب؛ والأشخاص الذين تأثروا أكثر من غيرهم من الشباب؛ والأشخاص الذين تأثروا ب 19 عاما هم الشباب؛ والأشخاص الذين تأثروا أكثر من غيرهم من الشباب؛ وتأثر 41 في المائة من الشباب. ونظرا لأن العديد من الشركات قد أغلقت أبوابها، فإن معدل البطالة آخذ في الازدياد ويؤثر على البلد. ودعا البلدان الأخرى في المنطقة إلى تقديم المساعدة – وهذا عبء يجب تقاسمه.

وقال أيضا إنه تم تخصيص جزء من الميزانية لتنمية الشباب ، لكن المطلوب هو خطة مناسبة ، بما في ذلك خطة إسكان أرخص. كشباب ، كان من الضروري الوقوف معًا للضغط على الحكومة لتحقيق أهدافها.

جلسة المناقشة :

رئيس الجلسة : النائب محمد ارتيه ، عضو مجلس النواب الصومالي .

المشاركون :

وطرح مشارك من كمبوديا سؤالا عن التعليم على الإنترنت. وكان الرد أن وزير التعليم يبحث في إمكانية الوصول إلى التعليم عبر الإنترنت ونظام يمكن فيه للطلاب الوصول إلى نفس الموارد دون اتصال بالإنترنت.   وطلب ممثل عن اتحاد المعوقين أن يبحث المؤتمر أيضا الاحتياجات الخاصة للمعوقين، بما في ذلك الهياكل الأساسية التي ستمكن المعوقين من الحصول على التعليم والتعليم.

الجلسة الرابعة: دور البرلمانيين في معالجة التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية25

النائب اميرة السر / عضو البرلمان السوداني

وقدمت موجزا تاريخيا لبرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية منذ بدايته في عام 1994 في مصر، والذي اعترف للمرة الأولى بالصحة والحقوق الجنسية والإنجابية باعتبارها حقوقا أساسية للإنسان. وبعد مرور خمسة وعشرين عاما، اجتمع في نيروبي أكثر من 000 7 مندوب للتعجيل ببرنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية.

وفي قمة نيروبي، وافقت 12 حكومة في العالم العربي على 69 التزاما؛ كانت مرتبطة ارتباطا وثيقا المواضيع ذات الأولوية فيما يتعلق SRH، GBV والمساواة بين الجنسين. وكان للعنف الجنسي والعنف الجنسي والتغطية الصحية الشاملة أكبر عدد من الالتزامات في العالم العربي، حيث تم التعهد ب 18 التزاما لكل منها. وأضافت أن المساواة بين الجنسين لديها 16 التزاما. وفيما يألف التربية الجنسية، تعهدت ستة بلدان بتقديم تسعة التزامات. ولم تكن هناك التزامات بالإجهاض. وقالت إن للبنان سياسات ملموسة في مجال الصحة الجنسية والإنجابية، كما أن تونس لديها برامج وتشريعات تركز على النساء والرجال ذوي الأهداف المحددة.

وأعطىت بعض الأمثلة عن البلدان التي لديها برامج محددة لمعالجة برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية، وكان المغرب لديه تعليم جنسي شامل، وتونس لديها معلومات عن الصحة الجنسية والإنجابية والعنف الجنساني. لدى لبنان تشريعات لتنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية، وقالت إن الصومال لديها برنامج لإنهاء التمييز ضد المرأة.

وأكدت  ألسر على ضرورة أن ينفذ البرلمانيون برنامج العمل لتحقيق أهداف التنمية المستدامة وضمان عدم تخلف أي شخص عن الركب. كما كان من المهم أن يقوم البرلمانيون بأدوارهم وأن يجعلوا القوانين أقوى في البلدان العربية. وينبغي للبرلمانيين أيضا أن يكفلوا تنفيذ القوانين والإشراف على تنفيذها. ومن الأهمية بمكان أيضا ضمان التزام جميع المؤسسات بالوفاء بواجباتها وفقا لالتزام نيروبي. واقترحت أن يعمل البرلمانيون بشكل وثيق مع منظمات المجتمع المدني، ونظرا للخلفية الثقافية، فإن هذا الحوار حاسم لتحقيق النتائج. واقترحت سعادة ألسر أن تساعد الباحثات، ولا سيما الخبيرات في التشريع الإسلامي، على تغيير المفاهيم.

النائب / فيبلوف ثاكور، النائب السابق في الهند، نائب رئيس IAPPD

وقدمت خلال العرض تفاصيل عن مختلف التطورات في الهند، بما في ذلك تحسن متوسط العمر المتوقع، وانخفاض معدل الخصوبة، وخفض حالات زواج الأطفال إلى النصف، والحد من حالات حمل المراهقات، وانخفاض معدل وفيات الأطفال. ومع ذلك، لا تزال البلاد تواجه تحديات هائلة، بما في ذلك ما يقدر بنحو 4 ملايين امرأة يرغبن في تجنب الحمل ولكن احتياجاتهن غير ملتة. تموت أربع نساء عند الولادة كل ساعة، وتواجه واحدة من كل ثلاث نساء نوعا من العنف، وتأتي واحدة من كل ثلاث عرائس أطفال في العالم من الهند، وتعاني البلاد من تفاوتات اجتماعية واقتصادية هائلة في جميع أنحاء الولايات.

و اشارت  إلى أن البرلمانيين يضطلعون بالأدوار التالية:

– ضمان دعم الالتزامات بالاستثمارات/الميزانيات المالية اللازمة على الصعيدين الوطني وعلى مستوى الولايات؛

-وضمان أن تكون الالتزامات مدعومة باستثمارات/ميزانيات مالية مطلوبة على الصعيدين الوطني وعلى مستوى الولايات؛

-وضمان أن تكون التعهدات مدعومة بالاستثمارات/الميزانيات المالية اللازمة على الصعيدين الوطني وعلى مستوى الولايات؛

-وضمان أن تكون التعهدات المالية مدعومة بالاستثمارات/الميزانيات المالية اللازمة على الصعيدين الوطني وعلى مستوى الولايات التأكد من توافر الموارد البشرية في المؤسسات الصحية والمجتمع يضمن استمرار الخدمات؛

-ضمان حصول آليات مثل لجان الصحة القروية وغيرها من المبادرات على دعم قوي من المجتمع المحلي والقيادة المحلية؛ الدعوة إلى تأخير الزواج والتثقيف بشأن الآثار السيئة للإنجاب المبكر؛ تعزيز سلامة الفتيات والنساء وضمان إكمال جميع الفتيات للفصل 12 على الأقل؛ دعم برامج الشباب، مثل برامج صحة المراهقين، وتنمية المهارات، والإعداد للهجرة.

جلسة المناقشة

رئيس الجلسة : النائب محمد عمادي / عضو مجلس النواب لمملكة البحرين

المشاركون

وأثيرت بعض التعليقات التي مفادها أن مثل هذه الحوارات بين البرلمانيين وأصحاب المصلحة ينبغي أن تستمر. ونظرا لضيق الوقت، طلب رئيس الجلسة من المشاركين الشروع في مناقشة الإعلان المشترك.

مناقشة واعتماد الإعلان المشترك

رئيس الجلسة : النائب محمد الابرش / عضو مجلس الشعب السوري

وقدمت السيدة غادة دياب، مديرة مشروع البرلمانيين الإقليميين في صندوق الامم المتحدة للسكان ، إحاطة عن الهدف من الوثيقة وأهميتها بالنسبة لأنشطة المشروع. وقد أعرب المشاركون عن آرائهم بهذا الاجتماع الهام وخصوصا في هذه الفترة و دور المنتدى في قضايا السكان والتنمية، ثم اعتمدوا الإعلان المشترك بالإجماع.

الجلسة الختامية :

السيدة أسماء قرداحي، الممثلة القطرية لصندوق الأمم المتحدة للسكان في لبنان

القت السيدة قرداحي الكلمة نيابة عن المدير الإقليمي لصندوق الامم المتحدة للسكان. وقالت إنها ترحب بالشراكة الاستراتيجية مع البرلمانيين، ويمثل هذا الاجتماع فرصة لتعزيز التبادلات بين البرلمانيين العرب والآسيويين. وكان تبادل الخبرات والدروس المستفادة أمرا أساسيا لتنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية وتحقيق أهداف التنمية المستدامة.

ومن شأن هذه الاجتماعات أن تتيح فرصة لاعتماد تدابير جماعية لتحقيق هذه الأهداف، لا سيما في ظل الظروف التي يمثلها وباء COVID-19 والأزمات في المناطق العربية. وفي هذا السياق، اعتمد الصندوق على البرلمانيين للحصول على المساعدة. وقد أعربت عن سرورها لاعتماد خارطة طريق تحدد الطريق إلى الأمام.

السيدة / فدوى باخدا – المدير الاقليمي للاتحاد الدولي لتنظيم الاسرة لاقليم العالم العربي .

وقد أظهرت جائحة COVID-19 نقاط الضعف في قطاع الصحة في العالم العربي وعلمت البلدان أنه لا يمكن تحقيق الالتزامات دون التعاون المتبادل بين الحكومات والمجتمع المدني والقطاع الخاص. وأخيرا، بدون تمكين المرأة اجتماعيا واقتصاديا، لا يمكن أن يكون هناك إمكانية آمنة للوصول إلى النظام الصحي.

النائب / بيار ابو عاصي – عضو مجلس النواب اللبناني

ذكر سعادة ابو عاصي للمشاركين  بأن النجاح في العمل الاجتماعي لم يكن مثل آلة المرطبات – حيث وضعت عملة معدنية واحصل على شيء مثل الفوز بالجائزة الكبرى. إن معالجة قضايا السكان والتنمية يتطلب وقتا وصبرا.  وقال إنه من الأهمية بمكان أن يراقب البرلمان عمل الحكومة ويجعل الوزراء عرضة للمساءلة عن العمل الذي يعملون عليه. كما أن دور البرلمانيين يشمل تخصيص الميزانية ورصدها. وينبغي للبرلمانيين أن يكفلوا أن يعكس التشريع قيم المجتمع ويحمي كرامة المواطنين.

اليوم الثاني

الزيارات الدراسية ( الميدانية )

وزار الوفد مستشفى الحجر الصحى الحكومى الواقع فى ميناء بيروت كأول مكان للزيارة . ورحب السيد مايكل مطر، رئيس مجلس ادارة المستشفى، والسيدة كارين صقر، مديرة المستشفى، بالوفد وأطلعوهما على المستشفى.

يخضع المستشفى لمجلس التنمية والتعمير ووزارة الصحة اللبنانية. ويستوعب هذا المستشفى الأطفال الذين يواجهون ظروفا طبية وجراحية موهنة ومهددة للحياة، ولاجئين من ضحايا الحرب والفقر. وقد لحقت بها أضرار بالغة خلال انفجار عام 2020 وتحتاج إلى إعادة الإعمار. وقد تبرع العديد من المنظمات غير الحكومية والمؤسسات المالية الدولية من أجل التعجيل بعملية إعادة الإعمار.

وبعد ذلك، زار المشاركون العرب والآسيويون منظمة سانت فنسنت دي بول غير الحكومية. هذه المنظمة غير الحكومية تخدم الأطفال الفقراء في جميع أنحاء لبنان وترافقهم. كما أنها تسعى إلى الأفراد والأسر المنسية وتقدم المساعدة العملية من خلال الاتصال الشخصي. ولديها أكثر من 800 عضو مع 13 مؤسسة في جميع أنحاء البلاد. وزار المندوبون ثلاثة مراكز مختلفة لهذه المنظمة غير الحكومية.

وشارك البرلمانييون في مناقشة حية مع إدارة المنظمة غير الحكومية بشأن الأنشطة اليومية واستدامة مشاريعهم. وبعد الإحاطة، قام الطرف المضيف بجولة داخل المركز حتى تتاح الفرصة للمندوبين لمشاهدة التشغيل الفعلي لهذه المنظمة غير الحكومية.

أما المكان الثالث للزيارة، الذي يوفر رعاية المسنين، فيتولى تشغيله أيضا منظمة سانت فنسنت دي بول غير الحكومية. وفي هذا المكان، أطلع الوفد العربي والآسيوي على كيفية اهتمام المركز بالمسنين المهجورين.

وتقدم الرعاية المتنقلة لأولئك الذين يحتاجون لزيارة المستشفيات.

وكانت آخر زيارة في مكتب اتحاد المعوقين التابع للمنظمة غير الحكومية سانت فنسنت دي بول. هذا مركز لرعاية المسنين وأطلعت إدارة المؤسسة المشاركين على العملية اليومية، وتجولت داخل المبنى وأطلعتهم على الأنشطة التي يشارك فيها المسنون. فعلى سبيل المثال، طلبت المؤسسة من بعض كبار السن رعاية الدجاج وبمجرد أن يبدأ الدجاج في إنتاج البيض تبيعه المؤسسة للعملاء وتدفع للمسنين نسبتهم المئوية. مع هذا، فإنها تنطوي على كبار السن في الأعمال التجارية الصغيرة وريادة الأعمال.

الاجتماع الاقليمي للبرلمانيين العرب والآسيويين لمتابعة التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية

23 – 24 اذار 2021

بيروت ، الجمهورية اللبنانية

نحن، أعضاء البرلمانات من المنطقة العربية وآسيا، المشاركون في الاجتماع الاقليمي للبرلمانيين العرب والآسيويين لمتابعة التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية . بيروت، لبنان في 23 آذار/مارس 2021.

وإذ تضع في اعتبارها أن تنفيذ التزامات نيروبي بشأن المؤتمر الدولي للسكان والتنمية سيكون أمرا حيويا إذا ما شاركنا في التنمية المستدامة لمناطقنا،

ونرحب بعقد هذا الاجتماع، وهو التعاون الرابع بين البرلمانيين العرب والآسيويين العاملين على تنفيذ التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 25، مع التركيز على القضايا المعنية. ونعرب عن رأينا في أهمية هذا الاجتماع، سواء لتحقيق التنمية المستدامة في البلدان العربية والآسيوية أو من أجل النهوض بأهداف التنمية المستدامة من خلال التبادلات الإقليمية.

ومع مراعاة نتائج الاستعراضات الإقليمية لـ 25 من التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية والتحديات التي تواجهها وتوصياتها، اتفقنا على ما يلي:

1-        نقرّ بالتقدم الملحوظ الذي تحقق منذ المؤتمر الدولي للسكان والتنمية لعام 1994 الذي عقد في القاهرة والأهداف الإنمائية للألفية؛

2-        نقرّ بأهمية مؤتمر قمة نيروبي بشأن المؤتمر الدولي للسكان والتنمية(25) والتزاماته بالوفاء بالوعد؛

3-        نؤكّد بأن السكان يشكلون مجتمعاً، وأنه بدون استكمال التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 25، لن تتحقق أهداف التنمية المستدامة؛

4-        نؤكّد بأنه على الرغم من التقدم المحرَز، فإن برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية لا يزال عملا غير مكتمل في المناطق، ويلاحظ أن التحديات التي تواجه التنفيذ الكامل لبرنامج العمل، بما في ذلك الالتزامات التي اعتمدها المؤتمر الدولي للسكان والتنمية مؤخرا وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030، لا تزال بارزة؛

5-        نجدّد التزامنا بخطة التنمية المستدامة لعام 2030 والمؤتمر الدولي للسكان والتنمية(25) في المنطقتين العربية والآسيوية، ودور صندوق الأمم المتحدة للسكان في دعم تنفيذ جدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية بوصفه دليلا تسترشد به الحكومات في صياغة سياساتها وبرامجها السكانية؛

6-        ندرك ان قضايا السكان لن تحرز تقدما كبيرا بدون التنمية الاجتماعية والاقتصادية والسياسية مع مراعاة الأبعاد الثقافية للبلدان في إطار مفهوم التنمية المستدامة، الذي يتناول البيئة بوصفها مكونا لا يتجزأ منها،

7-        ندرك أن الوضع العالمي تأزّم نتيجة تداعيات جائحة كوفيد 19 والتي أدّت الى تعطيل انجازات ICPD25 ونلفت أنظار الجميع أن هذه الجائحة عقّدت الأوضاع في الكثير من المجتمعات بخصوص الصحة الانجابية والعنف المبني على النوع الاجتماعي،

8-        دعوة صندوق الأمم المتحدة للسكان إلى مواصلة عمله من أجل التنفيذ الكامل لالتزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية(25) والاستفادة من هذا الزخم لوضع سياسات وتعبئة الدعم المالي لضمان التوصل إلى توافق في الآراء من أجل تحقيق التنفيذ الكامل لالتزامات نيروبي المتعلقة بالمؤتمر الدولي للسكان والتنمية(25).

وتمشيا مع دورنا كبرلمانيين، نلتزم بما يلي:

–           مواصلة الدعوة إلى التنفيذ الكامل للوعد الذي قطعه المؤتمر الدولي للسكان والتنمية بتوفير الخدمات الصحية الجنسية والإنجابية للجميع، على النحو الذي أكدته أهداف التنمية المستدامة، باعتباره أمرا حيويا لتحقيق رؤية لعالم يمكن الوقاية فيه تماما من وفيات الامهات ، حيث لا تزال الحاجة غير الملباة لتنظيم الأسرة صفرا، والقضاء على العنف الجنسي والممارسات الضارة، وحيث يمكن للشباب أن يعيشوا حياة صحية ومنتجة ,

–           ضمان التزام سياسي أقوى لمواصلة تنفيذ برنامج عمل المؤتمر الدولي للسكان والتنمية واستخدام دورنا كبرلمانيين لحث  الحكومات على الالتزامات التي قطعتها وتحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030؛

–           الاعتراف بأن تعزيز التنمية الاجتماعية والزراعية والاقتصادية وحماية البيئة يمكن أن يخلق شرطا مواتيا للصحة الإنجابية والحقوق الإنجابية للجميع؛

–           الدعوة إلى رسم خريطة الإطار التشريعي وتحديد الثغرات والإصلاحات لتمهيد الطريق لتنفيذ التزامات نيروبي

–           الدعوة إلى زيادة الميزانيات الوطنية من منظور التزامات نيروبي

–           مواصلة الدعوة إلى التنفيذ الكامل لالتزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية(25) بإنهاء العنف القائم على نوع الجنس وتمكين الشباب، كما أكدت أهداف التنمية المستدامة؛

–           وضع ودعم قوانين تربط الدساتير الوطنية بجدول أعمال المؤتمر الدولي للسكان والتنمية بمنظورات حقوق الناس، والصحة، والتعليم، والتخطيط، والتنمية الاقتصادية؛

–           نؤكد على أهمية الاستثمار في طاقات الشباب، بوصفهم الجهات الفاعلة الرئيسية في قضايا السكان، والصحة الإنجابية، والمساواة بين الجنسين، والتنمية الاقتصادية والاجتماعية، والحماية الاجتماعية والبيئية، وتشجيع الحكومات على تهيئة فرص الاستثمار للشباب؛

–           تحديد سبل تنفيذ التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية(25) على الصعيد الوطني ووضع/اعتماد أطر الرصد اللازمة؛

–           الدعوة إلى تغيير المعايير والقوانين والسياسات الاجتماعية، ودعم حقوق الإنسان، ولا سيما أهم الإصلاحات التي تعزز المساواة بين الجنسين وتمكين النساء والفتيات والشباب؛

–           ضمان أن يعمل البرلمانيون في المناطق مع حكوماتهم على المستويات الوطنية على تأمين الميزانيات اللازمة وجهود تعبئة الموارد لضمان تنفيذ التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية المتعلقة بـ “برنامج عمل نيروبي” بما يتماشى مع استكمال الأعمال غير المنجزة؛

–           العمل على تعميق فهم البرلمانيين بشأن قضايا السكان والتنمية المستدامة وينبغي للبرلمانيين أن يعززوا التعاون بين المناطق من أجل زيادة تنشيط عملهم، وأن يدافعوا بنشاط عن زملائهم البرلمانيين من خلال اللجان الوطنية في بلدانهم؛

–           العمل مع الحكومات والمنتديات الإقليمية والعالمية لتحقيق السلام والأمن وصونهما داخل البلدان وعبر حدودها، وذلك لتجنب الآثار الناتجة عن الاحتلال والنزاعات المسلّحة وحالات الطوارئ والأزمات الإنسانية؛

–           مطالبة المكاتب التابعة لصندوق الأمم المتحدة للسكان والدول المانحة ومنظمات المجتمع المدني وخصوصا الاتحاد الدولي لتنظيم الأسرة بالتعاون مع اللجان الوطنية والمنتديات الإقليمية من أجل تنفيذ التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية 25.

الاجتماع الاقليمي للبرلمانيين العرب والآسيويين لمتابعة التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية

23 – 24 اذار 2021

بيروت ، الجمهورية اللبنانية

البرنامج

22 اذار 2021
 وصول المشاركين
23 اذار 2021اجتماع اليوم الاول  
08:40-09:00التسجيل : الموقع: فندق لانكستر تامار، قاعة اجتماعات تير
09:00-09:30الافتتاح : المكان: قاعة بيبلوس ، فندق لانكستر تامار
 كلمة المضيف سعادة النائب / بيار ابو عاصي – عضو مجلس النواب اللبناني كلمة المنظم سعادة النائب /  تيروهيكو ماشيكو –  عضو البرلمان الياباني – نائب رئيس اتحاد البرلمانيين اليابانيين للسكان – عضو مجلس ادارة الرابطة الاسيوية للسكان والتنمية (TBC) كلمة سعادة الدكتور / لؤي شبانه – المدير الاقليمي لصندوق الامم المتحدة للسكان للدول العربية كلمة سعادة النائب / عبدالهادي القصبي / عضو مجلس النواب المصري/ رئيس منتدى البرلمانيين العرب للسكان والتنمية
09:30-10:00صورة جماعية و استراحة القهوة
10:00-10:40الجلسة الاولى : اهمية تنفيذ التزامات المؤتمر الدولي للسكان ( 25 ) وتأثير جائحة كورونا
 الوزير المفوض طارق النابلسي، مدير قسم التنمية والسياسات الاجتماعية في جامعة الدول العربية ( 20 )دقيقة النائب بيار ابو عاصي – عضو البرلمان اللبناني ( 20 ) دقيقه
10:40-11:20  مناقشة ( 40 ) دقيقه رئيس الجلسة : النائب غيثه بدرون – عضو مجلس النواب المغربي
11:20-12:20الجلسة الثانية: الصحة والحقوق الإنجابية والعنف القائم على النوع الاجتماعي في المنطقة العربية
 النائب/ سهيل العليوني – عضو مجلس النواب التونسي – ( 20 ) دقيقه الاستاذه لينا صبرا ، المدير التنفيذي للجمعية اللبنانية لصحة الاسرة – سلامة – الاتحاد الدولي لتنظيم الاسرة ( 20 ) دقيقه
12:00-12:40  مناقشة ( 40 ) دقيقه رئيس الجلسة : د. خديجة الهام – عضو مجلس النواب الافغاني
12:40-13:50الغداء : الموقع: مطعم الفندق، فندق لانكستر تامار
13:50-14:30الجلسة الثالثة : مشاركة الشباب والنساء في معالجة الالتزامات التي اقرها المؤتمر الدولي للسكان والتنمية
 النائب / إلفيرا سورابدييفا، نائبة رئيس الوزراء السابقة، قيرغيزستان ( 20 ) دقيقهالدكتورة / سمر حداد – رئيس جمعية لقاء نحو مجتمع حضاري ( 15 ) دقيقه سعادة الاستاذ الياس حنكش / نائب سابق – مجلس النواب اللبناني ( 15 ) 
14:30-15:10مناقشة ( 30 ) دقيقه رئيس الجلسة: النائب / محمد عمر – عضو البرلمان الصومالي
15:10-15:45الجلسة 4: دور البرلمانيين في معالجة التزامات المؤتمر الدولي للسكان والتنمية
   النائب / اميرة السر – عضو البرلمان السوداني ( 15 ) دقيقهالنائب رشا رمضان – عضو البرلمان المصري ( 15 ) دقيقهنائب من الهند ( 15 ) دقيقه
15:45-16:20رئيس الجلسة : الاستاذ محمد العمادي – عضو مجلس النواب البحريني الاسبق
16:20-17:00مناقشة واعتماد الإعلان المشترك السيدة غادة دياب، مديرة مشروع البرلمانيين الاقليمي، صندوق الأمم المتحدة للسكان للدول العربية
17:00-17:20الجلسة الختامية
 كلمة صندوق الامم المتحدة للسكان للدول العربية الدكتورة / فدوى باخده – المدير الاقليمي للاتحاد الدولي لتنظيم الاسرة اقليم العالم العربيالنائب / بيار ابو عاصي – عضو البرلمان اللبنانيالنائب د. عبدالهادي القصبي – عضو البرلمان المصري – رئيس منتدى البرلمانيين العرب للسكان والتنمية
19:00العشاء
24 اذار 2021الزيارات اليوم الثاني
08:15-08:30التجمع في بهو الفندق
08:30-09:00زيارة إلى مستشفى كاترينا الحكومي (المستشفى الذي تضرر بالانفجار الذي حدث في أغسطس/ آب 2020
09:00-10:00ملخص عن مستشفى كاترينا الحكومي
10:00-10:30مدرسة ومركز اطفالSt Vincent De Paul زيارة
10:30-11:00ملخص at St Vincent De Paul NGO
11:00-12:00زيارةمركز كبار السن ( رعاية المسنين )
12:00-12:30زيارة اتحاد المعاقين
13:00-14:00غداء بمطعم للاكلات اللبنانية
14:00-14:30التوجه الى الفندق
  
25 March 2021
 مغادرة المشاركين الى بلدانهم

بتنظيم من :

الرابطة الآسيوية للسكان والتنمية / اليابان

منتدى البرلمانيين العرب للسكان والتنمية

بدعم من :

الصندوق الائتماني الياباني

صندوق الامم المتحدة للسكان

بالتعاون مع

الاتحاد الدولي لتنظيم الاسرة

قائمة بأسماء السادة المشاركين :

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *